تراجع كبير بحركة الملاحة بخليج عدن    

بسبب استمرار هجمات جماعة أنصار الله على سفن مرتبطة بإسرائيل في البحر الأحمر، يعاني ميناء عدن من انخفاض كبير في عدد سفن الشحن التي تمر من خلاله .
ويبدو الوضع في ميناء عدن، الذي عادة ما يعج بسفن الشحن، هادئا هذه الأيام. فمنذ أن بدأ المسلحون الحوثيون بتنفيذ هجمات على سفن شحن وناقلات في البحر الأحمر، خفّت حركة السفن المتجهة عبر خليج عدن إلى البحر الأحمر ومن ثم عبر قناة السويس إلى البحر الأبيض المتوسط بشكل ملحوظ، حيث أن الوضع في البحر الأحمر لم يعد آمنا بالنسبة لشركات النقل في هذه المنطقة التي تعد شريانا حيويا في مجال الشحن البحري الدولي.
ويقول الحوثيون إنهم يهاجمون فقط السفن المملوكة لإسرائيل أو تبحر تحت علمها، أو تلك المتجهة إلى الدولة العبرية أو القادمة منها. وتسعى جماعة أنصار الله الحوثية التي تسيطر على أجزاء واسعة من اليمن من وراء هذه الهجمات إلى الضغط على إسرائيل لوقف حربها على غزة.
كما أعلن عبد الملك الحوثي ، أن الهجمات تهدف إلى "إيصال المواد الغذائية إلى الشعب الفلسطيني. هدفنا، هو الضغط لإيصال الغذاء والدواء والاحتياجات الإنسانية للشعب الفلسطيني في غزة، ومنع الجرائم الصهيونية والإبادة الجماعية بحق سكان غزة".

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.