هيومن رايتس  ووتش تتهم إسرائيل باستخدام سلاح "التجويع" في غزة
اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش ومقرها الولايات المتحدة إسرائيل اليوم الاثنين بمحاولة تجويع الفلسطينيين في غزة خلال حربها مع حركة (حماس)، وهي تهمة قالت إسرائيل إنها جاءت من منظمة "معادية للسامية" لا تستحق ردا.
وتعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المتهم بقضايا جنائية بعدم وقف القصف والحصار على القطاع الساحلي المكتظ بالسكان، حيث دُمرت المباني، وانتشر الجوع، وتقول السلطات الصحية إن زهاء 19 ألف فلسطيني قتلوا.
وقالت هيومن رايتس ووتش في تقرير لها إن القوات الإسرائيلية تمنع عمدا توصيل المياه والغذاء والوقود وتدمر مناطق زراعية وتحرم سكان غزة البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة، أصبح معظمهم من المشردين، من المواد اللازمة للبقاء على قيد الحياة.
وأضافت أن "الحكومة الإسرائيلية تستخدم تجويع المدنيين كأسلوب من أساليب الحرب في قطاع غزة المحتل. يجب على زعماء العالم أن يتحدثوا علنا ضد جريمة الحرب البغيضة هذه".

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.