دمار هائل في غزة بعد مرور 80 يوما على الحرب

  أكثر من ثمانين يوما مرت على الحرب التي يشهدها قطاع غزة الفلسطيني والذي تشن فيه إسرائيل حملة عسكرية شملت قصفا جويا وصاروخيا ومدفعيا وعمليات برية ميدانية أسفرت عن مقتل أكثر من 20 ألف فلسطيني وإصابة نحو 60 ألفا آخرين وفقا لأرقام وزارة الصحة في القطاع. إن ما يلفت الانتباه في هذه الحرب، التي جاءت ردا على هجوم حركة حماس غير المسبوق على إسرائيل في 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، هي أنها أحد أكثر النزاعات العسكرية تدميرا في القرن الواحد والعشرين حسب تحليلات نشرتها عدة وسائل إعلامية غربية، وذلك بعد أن أدت لدمار معظم البنية التحتية والمنازل المدنية والمساجد والكنائس وانهيار القطاع الصحي في غزة.

وما يلفت النظر في هذا النزاع المستمر منذ أكثر من 80 يوما، هو الحجم الهائل للدمار الذي شهدته مدن القطاع،نتيجة للقصف الوحشي الاسرائيلي للمدنيين والمنشات المدنيو في غزة إذ توصلت تحليلات نشرتها وسائل إعلام أمريكية إلى تصنيف هذه الحرب بين أكثر الصراعات العسكرية تدميرا في القرن الحادي والعشرين.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.