عائلات المحتجزين في غزة تطالب بـ"وقف القتال وبدء مفاوضات" مع حماس 
طالبت عائلات المحتجزين الإسرائيليين في غزة بـ"وقف القتال وبدء مفاوضات" مع حركة حماس للإفراج عن ذويهم.
وتأتي هذه المطالبات بعدما تظاهر أقارب الأسرى الذين تحتجزهم حماس في غزة، بالقرب من وزارة الدفاع الإسرائيلية في تل أبيب، والمخاوف من المصير المجهول الذي ينتظر الاسرى لدى حماس في حال استمرار القصف الوحشي الاسرائيلي للمدنيين في غزة ، وبعد أن قتل الجيش الإسرائيلي عن طريق الخطأ ثلاثة محتجزين خلال عمليته البرية في القطاع.
وكان تحقيق "مبدئي" للجيش الإسرائيلي قد أظهر أن المحتجزين الإسرائيليين الثلاثة الذين قتلهم "عن طريق الخطأ" في غزة كانوا يرفعون "راية بيضاء"، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية عن مسؤول عسكري.
وقال المسؤول العسكري في الجيش الإسرائيلي: إنّ الواقعة حدثت في منطقة قتال عنيف، حيث يعمل مقاتلو كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة "حماس" بالزي المدني ويستخدمون أساليب خداعية، وفق قوله.




تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.